القوات الروسية تدشن نصبًا تذكاريًا لأحد طياريها قتل في سوريا

القوات الروسية تدشن نصباً تذكارياً لأحد طياريها قتل في سوريا
الدرر الشامية:

دشنت القوات الروسية، نصبًا تذكاريًا لضابط طيار، قتل خلال تنفيذ غارات جوية على المناطق الشمالية من سوريا، قبل خمسة أعوام. 

وبثت قناة "tv zvezda" التلفزيونية مشاهد لإزاحة القوات الروسية، المتواجدة في قاعدة "حميميم" قرب جبلة بريف اللاذقية، الستار عن تمثال نصفي للطيار الروسي "أوليغ بيشكوف" في زقاق الأبطال، ليصبح تمثاله برفقة زملاء له قتلوا خلال الحملات العسكرية لروسيا ضد الشعب السوري.

وقتل الطيار الروسي المذكور في نهاية العام 2015، بعد مضي قرابة ثلاثة أشهر على التدخل العسكري الروسي في سوريا، حيث أسقطت طائرته من قبل مقاتلة (إف 16) تركية فوق أجواء إدلب.

وسبق أن دشنت روسيا لـ "بيشكوف" أواخر العام المنصرم لوحة تذكارية في القاعدة ذاتها ووضعتها في المكان الذي كانت تتمركز فيه طائرته قبل تدميرها.

وكان رئيس مركز المصالحة الروسي "سيرجي سمالينسكي" اعترف بمقتل العشرات من الجنود والضباط الروس خلال زياريه له إلى مدينة السقيلبية ولقائه بقائد ميليشيا الدفاع الوطني، نابل العبد الله، منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، حيث زارا معًا كنيسة المدينة وعلقا صورةً بأسماء القتلى الروس داخلها.