انهيار غير مسبوق يضرب الليرة السورية.. والإقبال يتزايد على الدولار في مناطق "نظام الأسد"

انهيار غير مسبوق يضرب الليرة السورية.. والإقبال يتزايد على الدولار في مناطق "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

سجّلت الليرة السورية، الثلاثاء؛ انهيارًا غير مسبوق وسط إقبال كثيف من جانب المتعاملين بالحصول على الدولار، وفي ظل ارتفاع للدولار.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، عن مصادر محلية بالعاصمة دمشق، أن "سعر صرف الليرة السورية، تراجع إلى أدنى مستوى بتاريخ البلاد؛ حيث وصل سعر صرف الدولار إلى 3500 ليرة".

وأضافت المصادر: أن الإقبال على تبديل الليرة في مناطق نظام الأسد كبير في هذه الفترة رغم مخاطر التعامل بالدولار، موضحة أن سبب ذلك هو فقدان الثقة بالكامل من تحسن الليرة.

وذكر الموقع أن أسعار السلع بمناطق سيطرة النظام تشهد ارتفاعًا جنونيًا، بلغ سعر الفروج ولأول مرة إلى 7 آلاف ليرة، وتعدى سعر كيلوغرام السكر 2300 ليرة سورية، وكيلو الطماطم 1300 ليرة، وسعر ربطة الخبز "أقل من 2 كلغ" ألف ليرة بالسوق السوداء.

يشار إلى أن انهيار الليرة السورية وارتفاع أسعار السلع وخاصة المواد الأولية بشكل جنوني زاد من معاناة الأهالي إلى حد لا يطاق، فدخل الشخص بمناطق النظام لا يتجاوز الـ 60 ألف ليرة سورية وأغلب الأهالي هناك لا يمتلكون دخلًا ثابتًا.













تعليقات