جريمة مروعة تهز مناطق الأسد في دير الزور.. مقتل فتاة على يد شقيقتها بطريقة صادمة

جريمة مروعة تهز مناطق الأسد في دير الزور.. مقتل فتاة على يد شقيقتها بطريقة صادمة
  قراءة
الدرر الشامية:

هزت جريمة قتل مروعة مناطق سيطرة الأسد في محافظة دير الزور شرقي سوريا، حيث أقدمت فتاة على قتل شقيقتها لأسباب صادمة.

وذكرت صفحات موالية للنظام على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن فتاة من قرية "البوليل"، التابعة لناحية "الموحسن" بريف دير الزور قامت بقتل شقيقتها البالغة من العمر أحد عشر عامًا عبر خنقها بواسطة حبل.

وأضافت المصادر أن القاتلة تشاجرت مع شقيقتها الصغيرة وضربتها بعنف على وجهها وظهرها، ثم تبعتها إلى حظيرة الأبقار وأكملت جريمتها عبر لف حبل حول عنقها وخنقها.

وأوضحت المصادر أن الأم طلبت من الطفلة المغدورة بعد أن انتهى الشجار بينها وبين أختها أن تطعم الأبقار، فتأخرت ولم تعد إلى المنزل، فذهبت شقيقتها القاتلة لتفقد أحوالها فوجدتها فاقدة الوعي، فنادت والدتها، وحاولت الأخيرة إيقاظ الطفلة، لكن دون جدوى.

واستغلت القاتلة غياب الأم لإحضار الماء لابنتها والصغيرة والظلام الدامس داخل الحظيرة لتلف الحبل على عنق أختها وتخنقها دون أن تنتبه الأم.

وأشارت المصادر إلى أن القاتلة أسعفت أختها إلى المستشفى برفقة أمها وزعمتا أن بقرةً في الحظيرة نطحتها للتستر على الجريمة، إلا أن آثار الخنق على الرقبة كشفت خيوط الجريمة.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد جرائم القتل، التي يتم معظمها خلال عمليات خطف لأجل طلب الفدية أو أثناء محاولات سرقة أموال المدنيين أو محتويات منازلهم.













تعليقات