بعمليتين منفصلتين.. مسلسل الاغتيالات يعود مجددًا إلى محافظة درعا جنوب سوريا

بعمليتين منفصلتين.. مسلسل الاغتيالات يعود مجدداً إلى محافظة درعا جنوب سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

عاد مشهد الاغتيالات مجددًا إلى محافظة درعا بعد أن شهد جمودًا خلال الأيام القليلة الماضية، عقب الاتفاق بين قوات النظام والأهالي بشأن بلدات الريف الغربي. 

وذكرت "شبكة أخبار درعا وريفها" أن مسلحين مجهولين اغتالوا العنصر لدى فرع المخابرات الجويةالتابع للنظام، أحمد راضي السعيد.

وأضافت أن عملية اغتيال "السعيد" تمت عبر استهدافه من قِبل مجهولين بالرصاص في مدينة درعا المحطة، ما تسبب بمقتله على الفور.

من جهة أخرى، فقد أفاد "تجمع أحرار حوران" بقيام مجهولين باغتيال الشاب، عمار عارف المحيسن المحاميد، بالرصاص في حي طريق السد بدرعا المحطة.

وأشار التجمع إلى أن "المحاميد" كان عنصرًا في الجيش الحر قبل أن يجري تسوية مع قوات النظام، حيث أنه لم ينضم بعدها لأي فصيل.

الجدير ذكره أن محافظة درعا تشهد أوضاعًا أمنيةً صعبة، تتمثل بعمليات اغتيال وتفجيرات تطال عناصر قوات الأسد وعناصر التسويات، ممن انضموا للنظام عقب سيطرته على المحافظة.













تعليقات