اجتماع مفاجئ بين قطر والإمارات على أرض الكويت.. وقرار أبو ظبي يربك قرارات المصالحة في السعودية

اجتماع مفاجئ بين قطر والإمارات على أرض الكويت.. وقرار أبو ظبي يربك قرارات المصالحة في السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت الكويت، اليوم الإثنين، أول اجتماع بين قطر والإمارات منذ المصالحة الخليجية في السعودية، إلا أن مسؤولًا من أبو ظبي أطلق تصريحًا مربكًا لقرارات قمة العلا.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام"؛ فإن المسؤولين من قطر والإمارات ناقشوا الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ بيان العلا.

وأكد الجانبان على أهمية المحافظة على اللحمة الخليجية وتطوير العمل الخليجي المشترك بما يحقق مصلحة دول مجلس التعاون ومواطنيها، وتحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة".

وختمت وكالة الأنباء الإماراتية، بأن المسؤولين من الإمارت وقطر وجها الشكر إلى جهود السعودية والكويت في "إنهاء الخلاف ورأب الصدع" بين دول 

وبشأن مصير سفراء البلدين، ذكر مسؤول إماراتي، أنه "بعد الاتفاق إن إعادة العلاقات الدبلوماسية سيتطلب بعض الوقت مع عمل الأطراف على إعادة بناء الثقة".

واتفقت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يناير في قمة بمدينة العلا بالسعودية على إعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية وروابط السفر مع الدوحة.

وكانت العلاقات مقطوعة منذ 2017 بسبب اتهامات لقطر بدعم الإرهاب، وهي تهمة تنفيها الدوحة، ومنذ ذلك الاتفاق استؤنفت روابط الطيران والسفر بين قطر والدول الأربع.













تعليقات