غضب يعم مناطق الشمال السوري... ومظاهرات حاشدة تحت عنوان العودة إلى الديار بدون بشار!!!

غضب يعم مناطق الشمال السوري... ومظاهرات حاشدة تحت عنوان العودة إلى الديار بدون بشار!!!
  قراءة

بدء العد التنازلي للإنتخابات الرئاسية في سوريا المقرر تنظميها في نيسان القادم حيث يترشح فيها بشار الأسد وبدعم روسي إيراني للولاية الرابعة على التوالي منذ أن اغتصب السلطة وورثها عن والده حافظ الأسد.

 أطلقت قوى ثورية معارضة،حملة "لا شرعية للأسد وانتخاباته" بشكل رسمي، لإفشال مخططات نظام أسد وتنبيه المجتمع الدولي لخطورة بقائه في السلطة برغم كل ماتسبب للسوريين من مآسي وقتل وتشريد .

شهدت المناطقُ المحرًَرة في ريفي حلب وإدلب تظاهرات سلمية عارمة شارك فيها النساء والرجال والشيوخ وحتى الأطفال  رفضًا لترشّح بشار الأسد للإنتخابات الرئاسية المزعومة، رفعت أعلام الثورة السورية وعلت الهتافات التي نادت بإسقاط والنظام وإنهاء مأساة السوريين وعودة النازحين إلى ديارهم التي هجروا منها قسرًا ولن تكون هذه العودة إلا" برحيل القاتل الأسد " كخطوة جوهرية للحل السوري.

حيث أكد المشاركون  أيضا على إطلاق سراح المعتقلين وتنفيذ القرارات الدولية حول سوريا وكذلك إيقاف الدعم الدولي للنظام، مع التأكيد على استمرار الثورة السورية حتى تحقيق مطالبها.

كما نشرت وسائل إعلامٍ محلية، مسيرات مؤيدة نظمتها مخابرات النظام لأنصاره في القامشلي والحسكة تحت عنوان “دعماً للاستحقاق الرئاسي” لدعم ترشح بشار الأسد للانتخابات في ظل رفضٍ دوليٍّ وإجماعٍ غربيٍّ على عدم شرعية الانتخابات.

سبق انطلاق حملة " لا شرعية للأسد وانتخاباته" حملة مشابهة بدأها أهالي السويداء قبل أسبوعين ضد ترشح بشار الأسد للانتخابات تحت شعار "لا تترشح يا مشرشح" للتأكيد على الرفض الشعبي لترشح الأسد ومحاولة لفت انتباه العالم ولا سيما الدول المتحكمة بمصير سوريا بما يحدث على الأرض..

بقلم: 
دعاء عبد الرزاق












تعليقات