"الدولار الأمريكي" يثير جنون "نظام الأسد" ويدفعه لاستنفار أمني في أسواق دمشق

"الدولار الأمريكي" يثير جنون "نظام الأسد" ويدفعه لاستنفار أمني في أسواق دمشق
الدرر الشامية:

بدأت ميليشيات النظام السوري بشن حملات أمنية على أسواق العاصمة السورية دمشق، وذلك بعد ارتفاع الدولار الأمريكي ومحاولة البعض استبداله بالليرة السورية.

وذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، أن "الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري شنت مؤخرًا حملة مداهمات على العديد من أسواق العاصمة دمشق.

وأضافوا: أن حملة المداهمات هذه جاءت على خلفية توقف عشرات المحال التجارية عن البيع، ومطالبة بعضهم التعامل بالعملات الأجنبية، هذا الأمر أدى إلى ارتفاع أسعار البضائع بشكل جنوني.

وأشارت الناشطون ومصادر إعلامية، إلى أن "الحملة الأمنية استهدفت أسواق البحصة وبرج دمشق وسوق الكهرباء والحريقة والحميدية".

وأكدوا أن الدوريات التي نفذت المداهمات كانت تردي زيًّا مدنيًّا ولا تحمل أسلحة، وقامت باعتقال عدد من العاملين بالأسواق آنفة الذكر.

يذكر أن العملة السورية تشهد انهيارًا متسارعًا وباستمرار في قيمتها، وسط عجز النظام عن تحسين الوضع الاقتصادي، هذا الأمر زاد من معناة الأهالي والتجار في مناطق سيطرته.