"بايدن" يفاجئ الملك سلمان بقرار غير متوقع بشأن حرب اليمن

"بايدن" يفاجئ الملك سلمان بقرار غير متوقع بشأن حرب اليمن
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، مساء الخميس، قرارًا مفاجئًا للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بشأن الحرب في اليمن.

وأكد "بايدن" أمام موظفي وزارة الخارجية في واشنطن، وقف كافة أشكال الدعم العسكري للحرب في اليمن، قائلًا إن هذه الحرب يجب "أن تنتهي".

وأضاف "بايدن" في خطاب من وزارة الخارجية الأمريكية بشأن طرح ملامح سياسته الخارجية، الخميس، إن هناك "كارثة استراتيجية"، مؤكدًا توجيهه بإنهاء دور أمريكا في العمليات الهجومية في اليمن، إضافة إلى صفقات الأسلحة المرتبطة بذلك.

وقال "بايدن" إن الحرب في اليمن يجب أن تتوقف، وأنه وجه بفرض هدنة.

وتأتي هذه الخطوات بعد أن تعهد "بايدن" خلال حملته الانتخابية بمنع استخدام الأسلحة الأمريكية في العمليات العسكرية في اليمن التي يشنها التحالف العربي بقيادة السعودية والذي تشكل فيه الإمارات ثاني أكبر قوة.

وبحسب تقارير إعلامية سينعكس قرار بايدن سلبًا على موقف السعودية والإمارات في حرب اليمن حيث يعني نهاية الدعم العسكري الأمريكي وقف مبيعات الذخيرة الحربية التي تستعملها الطائرات المقاتلة لقوات التحالف العربي مثل الصواريخ والقنابل الذكية.

وعليه لا يمكن للبلدان استنفاذ الذخيرة التي يمتلكانها تحسبًا لمواجهات في المستقبل. وقد أعلن البيت البيض منذ أيام تجميد مبيعات الأسلحة، وتجد السعودية صعوبة في إيجاد بديل أوروبي للذخيرة الأمريكية.

في المقام الثاني، تجميد المعلومات الاستطلاعية التي كان البنتاغون يقدمها الى الرياض وأبوظبي ويحصل عليها بواسطة الأقمار الاصطناعية والرصد عبر الطائرات المسيرة مثل تموقع الحوثيين وتحركاتهم وكذلك أماكن تخزين الصواريخ الباليستية.

في المقام الثالث، سحب الخبراء الأمريكيين من السعودية ومن ضمنهم قوات القبعات الخضر التي أرسلها ترامب إلى السعودية بداية مارس/آذار 2018 لمساعدة السعوديين خاصة في جنوب البلاد.

ويشهد اليمن حربًا دخلت عامها السادس بين القوات الموالية للحكومة الشرعية بدعم من تحالف تقوده السعودية، ومسلحي جماعة الحوثي المسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.













تعليقات