بعد الانهيار المتسارع في الليرة السورية.. نظام الأسد يطرح عملة نقدية جديدة

بعد الانهيار المتسارع في الليرة السورية.. نظام الأسد يطرح عملة نقدية جديدة
  قراءة
الدرر الشامية:

طرح نظام الأسد عملة نقدية جديدة في السوق السورية؛ تماشيًا مع الانهيار المتسارع في سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية.

فقد طرح المصرف المركزي التابع للنظام قطعة جديدة من فئة "5000" ليرة، والتي طبعت قبل عامين؛ بذريعة حاجة السوق المحلية لها، وفقًا لجريدة "الوطن" الموالية.

وبررت الجريدة ذلك بضرورة متابعة السوق وتأمين احتياجاته من جميع الفئات النقدية، وتسهيل المعاملات المالية ومواجهة آثار التضخم التي حدثت خلال السنوات الماضية.

وأوضحت أن هناك عدة علامات تحمي العملة الجديدة من التزوير، منها شريط عمودي فضي لامع له تأثيرات حركية، والصورة المائية، تخريم على الوجه الخلفي للرقم "5000"، ونفس الرقم مطبوع بحبر مائي متغير اللون، علامة على شكل نجمة، وطباعة نافرة لبعض النقوش والتواقيع.

وكان نظام الأسد طرح عملة من فئة 2000 ليرة، لمواكبة الانهيار في العملة، وقد حذر خبراء اقتصاديون حينها من تداول تلك العملة.

الجدير ذكره أن نظام الأسد طبع فئات العملة الأخيرة لدى روسيا بجودة قليلة وبخصائص أمان منخفضة وبالتالي أصبحت إمكانية التزوير سهلة مقارنة مع الطبعات النظامية في بروكسل، وتشير التقارير إلى أن هدف النظام من طبع الفئتين هو سحب الدولار من مناطق المعارضة.













تعليقات