روسيا ترفع جاهزية ميليشياتها في سوريا.. وصحيفة تكشف السبب

روسيا ترفع جاهزية ميليشياتها في سوريا.. وصحيفة تكشف السبب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة لبنانية عن الهدف الحقيقي لروسيا من وراء رفع جاهزية الفيلق الخامس في سوريا وتعزيز قدراته التدريبية، وزيادة عدد أفراده.

وأكدت صحيفة "المدن" اللبنانية أن أول أهداف تشكيل الفيلق الخامس هو تحقيق الموازنة في النفوذ مع الميليشيات الإيرانية ضمن مختلف المناطق السورية.

وأضاف تقرير الصحيفة أن روسيا أجلت تنفيذ هذا الهدف لسنوات بسبب حاجتها للميليشيات الإيرانية في المعارك على مختلف الجبهات مع المعارضة السورية، وبسبب ضعف بنية الفيلق.

ووفقاً للتقرير فإن روسيا تضع مناطق شرق سوريا، ودير الزور على وجه الخصوص، نصب عينيها لتحقيق ذلك التوازن، لكون تلك المنطقة بوابة التدخل الإيراني في سوريا ولبنان.

ومن أهداف المخطط الروسي تقليص النفوذ الإيراني بالمحافظة المذكورة واستقطاب العسكريين المحليين الموالين لإيران إلى صفوف الفيلق الخامس، عبر فتح الكثير من المقرات العسكرية هناك.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها في دير الزور أن روسيا جهزت عدداً من المقرات العسكرية بالمدينة لنقل مجموعات من الفيلق الخامس من مدن درعا وحلب إليها، تحضيراً لشن عمل عسكري ضد خلايا تنظيم الدولة في البادية انطلاقاً من المحافظة.

كما أن هدف روسيا المخفي هو بناء كيان عسكري شمال شرقي سوريا تحسباً لأي انسحاب أمريكي في المستقبل، للسيطرة على منابع النفط.

وهو ما تم ترجمته من خلال قيام ضباط روس بعقد اجتماع في القامشلي، منتصف الشهر الجاري، مع عدد من وجهاء المحافظة وشيوخ العشائر، من أجل تشكيل مقاومة شعبية لمواجهة التواجد الأمريكي.

الجدير ذكره أن تشكيل الفيلق الخامس جاء في أعقاب الحملة العسكرية على محافظة درعا جنوب سوريا، حيث كان عناصر التسويات العمود الفقري لذلك التشكيل الذي تسعى موسكو لتعويمه على معظم التراب السوري.













تعليقات