رغم اتفاق المصالحة .. البحرين تصدم أمير قطر والشيخة موزة بقرارات غير متوقعة

أزمة جديدة .. البحرين تتخذ اجراءً صادمًا ضد تميم بن حمد والأسرة الحاكمة في قطر
الدرر الشامية:

أعلنت البحرين، اليوم الإثنين ،عن قرار مفاجئ وصادم لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد برغم اتفاق المصالحة الخليجية في قمة "العلا" بالسعودية.

ووفقًا لما نشرته الجريدة الرسمية قررت وزارة الأشغال والتخطيط العمراني في البحرين، استملاك عقارات تابعة لأبناء خالد ناصر المسند خال أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، وشقيق الشيخة موزة.

وقال وزير الأشغال والتخطيط العمراني، عصام بن عبد الله خلف، إن استملاك هذه العقارات يأتي "بناء على الصلاحيات المخولة لوزارته بموجب القانون رقم 29 لسنة 2009 بشأن استملاك العقارات للمنفعة العامة".

وأضاف الوزير البحريني، في البيان الذي نشرته الجريدة الرسمية، إن هذا القرار يأتي "من أجل توسعة منشآت حكومية حسب طلب وزارة الداخلية".

وأوضح أن إعلان القرار بالجريدة الرسمية يعد إشعارًا رسميًا للملاك لمراجعة إدارة الاستملاك والتعويض في الوزارة البحرينية.

ووفق قناة (الحرة)، فإنه "يأتي هذا القرار وسط التجاذبات بين المنامة والدوحة، بشأن قضايا مختلفة منها مسألة الصيادين التي أخذت حيزًا كبيرًا في الإعلام البحريني، على الرغم من توقيع اتفاق (العلا)".

وأفرجت قطر ،الخميس الماضي، عن بطل في كمال الأجسام وبحرينيين اثنين آخرين، كانوا محتجزين لديها، منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، بسبب دخولهم المياه الإقليمية بدون تصريح وذلك بعد وساطة قامت بها سلطنة عمان.

ويأتي قرار البحرين الأخير بعد نحو أسبوعين من "قمة العلا"، في السعودية والتي شهدت توقيع اتفاق المصالحة الخليجية وعودة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى بشكل كامل.