زواج روسي من فتاة سورية في اللاذقية.. ظاهرة جديدة تنتشر بمناطق سيطرة "نظام الأسد"

زواج روسي من فتاة سورية في اللاذقية.. ظاهرة جديدة تنتشر بمناطق سيطرة النظام
  قراءة
الدرر الشامية:

تداولت صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لحفل زفاف فتاة سورية من رجل روسي في ريف اللاذقية.

وقالت الصفحات، إن فتاة من مدينة جبلة تدعى عبير علي الشبل، تزوجت أول أمس الأربعاء، من رجل ستيني روسي، يدعى نيكولاي فلاديمير وفيتش.

وذكرت الصفحات أن  حفل الزواج أقيم في مطعم "ليلة العمر" بمدينة جبلة الساحلية، دون أن تذكر ما هي طبيعة عمل العريس الروسي، وما إذا كان مدنيًّا أو جنديًّا بالجيش الروسي أو عنصرًا من مرتزقة "واغنر".

وعبّر نشطاء ومراقبون على مواقع التواصل عن استنكارهم لهذا الحدث، لافتين إلى أن الروس والإيرانيين يقومون باستغلال فقر وحاجة العائلات السورية في مناطق سيطرة النظام لخدمة رغباتهم وتحقيق أهدافهم.

فيما كتب عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي تعليقات ساخرة، حيث قال أحدهم: "العروس طمعاني تطلع على روسيا بس كم يوم بيزتّا بالشارع" وأضاف ثان: "شو الله جابرك على هالجوازه؟..، هاي فضيحة مانو عرس.. بخرب بيتكم على هالمسخرة".

الجدير بالذكر، أن موالين للنظام السوري احتفوا بشكل مبالغ فيه بزواج فتاة سورية من ضابط روسي سنة 2018 في مدينة طرطوس.

وقالت الصفحات الموالية وقتها إن "نقيبًا روسيًّا التقى بفتاة  سورية وحصل إعجاب بينه وبينها، وتواصلت الصداقة حتى وصل إلى طلب الزواج منها فزار أهلها الذين باركوا الزواج" مشيرة إلى أنه "أول زواج يحصل بين عضو في الجيش الروسي وهو نقيب بحري وفتاة سورية من طرطوس".













تعليقات