بعد هجوم مسلح.. تحرك عسكري للجيش اللبناني في بلدة حدودية مع سوريا

بعد هجوم مسلح.. تحرك عسكري للجيش اللبناني في بلدة حدودية مع سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" أن السلطات اللبنانية استقدمت رتلاً عسكرياً مكوناً من ثلاثين آلية متنوعة إلى منطقة حدودية مشتركة بين لبنان وسوريا، بعد تعرضها لهجوم مسلح.

وأضافت أن التعزيزات وصلت إلى بلدة الطفيل استجابةً لمطالب الأهالي بعد تنفيذ 40 مسلحاً أعمالاً تخريبية في محطة كهرباء البلدة ومحطة ضخ المياه، وبعض منازل المدنيين.

وأوضحت أن مالك البلدة الحدودية يسعى منذ مدة لتهجير سكانها، الذين يشكل السوريون منهم أكثر من أربعين بالمئة، ما دفعهم لتقديم شكوى ضده.

وسبق أن تحدثت "الوكالة الوطنية للإعلام" في لبنان عن هجوم شنه مسلحون مجهولون على منازل السكان في البلدة، قبل أسبوع، وقاموا بتدمير محطة الكهرباء والماء، وفروا باتجاه سوريا.

وتقع بلدة الطفيل على الحدود السورية اللبنانية من جهة جبال القلمون، ويقطنها عدد كبير من السوريين منذ زمن طويل، والذين يتعرضون لمضايقات من قبل مسلحين لبنانيين مقربين من ميليشيا حزب الله.













تعليقات