قتلى وجرحى من قوات الأسد خلال محاولة تسلل فاشلة جنوب إدلب

قتلى وجرحى من قوات الأسد خلال محاولة تسلل فاشلة جنوب إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

قتل عدد من جنود الأسد وأصيب آخرون، بعد فشلهم بمحاولة اختراق أحد محاور ريف إدلب الجنوبي، فجر اليوم الخميس.

وذكرت مصادر ميدانية أن الجبهة الوطنية للتحرير؛ المنضوية ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" أفشلت عملية تقدم لقوات النظام على محور فليفل جنوبي إدلب.

وبحسب المصادر فإن فصائل الثورة أجبرت الميليشيات على التراجع بعد أن أوقعت عدداً من القتلى والجرحى في صفوفهم.

وتكبدت قوات الأسد خسائر بشرية كبيرة، أمس الأربعاء، نتيجة تعرض مواقعها في معسكر الزيتون قرب بلدة حزارين جنوبي إدلب لقصف صاروخي مكثف، نفذته كتائب أنصار التوحيد، في رد على الخروقات اليومية.

الجدير ذكره أن محاور ريف إدلب الجنوبي والقرى القريبة منها؛ تشهد قصفًا يوميًا من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، يتخللها بعض محاولات التسلل على تلك الجبهات، في تحدٍ واضح لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في آذار الماضي؛ بين روسيا وتركيا.













تعليقات