فرقة ماهر الأسد تبطش بأهالي درعا وترتكب جريمة مروعة في ريفها الغربي

فرقة ماهر الأسد تبطش بأهالي درعا وترتكب جريمة مروعة في ريفها الغربي
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكبت ميليشيا الفرقة الرابعة التابعة لماهر الأسد، شقيق رئيس النظام، بشار الأسد، جريمة مروعة في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وذكر "تجمع أحرار حوران" أن مجموعة تابعة للفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد، اقتحمت أحد منازل المدنيين في بلدة زيزون غربي درعا.

وأضاف أن المجموعة قتلت صاحب المنزل المدعو، صهيب سليمان الحشيش، بدم بارد، وذلك في تمام الساعة السابعة من مساء أمس الأربعاء.

وأوضح المصدر أن عناصر المجموعة المذكورة يُعرفون بتشبيحهم على المدنيين وإرهابهم بشكل مستمر، علاوةً على ذلك؛ فإنهم يعملون بتجارة المواد المخدرة بالتعاون مع ميليشيا حزب الله.

جاء ذلك بالتزامن مع تطور جديد بتعامل قوات النظام مع ملف درعا، وخصوصًا ريفها الغربي، حيث بدأت تروج لوجود خلايا من تنظيم الدولة في ريف المحافظة الغربي، لتتخذ من ذلك ذريعة لبسط سيطرتها بشكل كامل على المنطقة.

وتشهد محافظة درعا وعموم مناطق الجنوب السوري اضطرابات أمنية، تتمثل بعمليات قتل واغتيالات، منذ أن سيطرت قوات الأسد على تلك المناطق عام 2018، والتي كانت من أهم الحاضنات الشعبية للثورة السورية.













تعليقات