"أحسن إليها فخانته".. امرأة تقتل رجلًا بمساعدة آخرين في دمشق

"أحسن إليها فخانته".. امرأة تقتل رجلًا بمساعدة آخرين في دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

أقدمت امرأة على قتل رجل في دمشق، بعد أن خانته بالاشتراك مع شبان آخرين؛ لتحقيق مآرب شيطانية.

وذكرت صفحة "صاحبة الجلالة"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن امرأة قتلت رجلًا في العقد السابع من العمر، بالاشتراك مع شبان آخرين، بهدف سرقة أمواله ومستنداته.

وأضافت أن المرأة كانت تعمل لدى الرجل المقتول في مزرعته بالغزلانية التابعة لمنطقة السيدة زينب بريف دمشق، وكانت بمثابة المديرة لأعماله.

وأوضحت المصادر أن القاتلة استعانت بشابين لقتل الرجل ووعدتهم بمبالغ مالية قبل وبعد قتله، طمعًا منها بأنها الوحيدة التي تعرف الديون المستحقة له، والبالغة خمسة عشر مليون ليرة.

وأقدمت برفقة الشابين على رمي الجثة بحوض ماء ضمن المزرعة لطمس معالم الجريمة، وليظن ذووه أنه مات نتيجة مرضه المزمن.

وأشارت إلى أن المرأة قامت بحرق بعض المستندات التي تثبت الديون العائدة للرجل، بهدف تحصيلها لنفسها، لكونها الوحيدة المخولة بالتعامل المالي قبل مقتل الرجل.

وبحسب المصدر، فإن الشرطة ألقت القبض عليها وعلى الشابين، واعترفا بما قاما به من خنق الرجل بكبل كهربائي تنفيذًا لرغبات المرأة.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد الجرائم المرتكبة في وقت تعاني فيه المنطقة من فوضى أمنية، وفقرٍ مدقعٍ يدفع الكثيرين لارتكاب جرائم القتل من أجل المال.













تعليقات