روسيا تنسف الحل السياسي في سوريا

روسيا تنسف الحل السياسي في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق مسؤول روسي رفيع تصريح مفاجئ من شأنه نسف القرارت الدولية المتعلقة بالحل السياسي في سوريا.

وأكد الجنرال الروسي "أندري فلاديميروفيتش كولوتوفكين" خلال اجتماع مع اللجنة المركزية وخلية الأزمة في درعا، عن عدم إلتزام موسكو بالقرارات الدولية المرتبطة بالشأن السوري، بحسب موقع "تلفزيون سوريا".

وأضاف "كولوتوفكين" في معرض رده على سؤال أحد أعضاء اللجنة عن مستقبل سوريا، أن الحل سيكون وفق المعطيات التي يفرضها الواقع على الأرض.

وأوضح المسؤول الروسي أن روسيا ليست ملزمة بقرارات مجلس الأمن بخصوص الحل في سوريا، وخصوصاً القرار رقم 2254، ومقررات أستانا وجنيف.

وتطرق الجنرال الروسي لموضوع تفكيك النقاط التركية وانسحابها من المناطق التي سيطرت عليها قوات الأسد، العام الفائت، في إدلب، زاعماً أن بلاده عملت على إرساء الأمن في تلك المناطق.

وكانت وكالة "سبوتنيك" الروسية نقلت عن المحلل السياسي السوري، فريد سعدون، أنّ صياغة دستور جديد أو تغيير وتعديل دستور 2012 في سوريا، "مسألة معقدة، مشيراً إلى أن مصير الانتخابات الرئاسية من المفترض ألا يرتبط بصياغة الدستور، وبالتالي فلن يؤجل نظام الأسد الانتخابات.

وتنتهج روسيا مبدأ المماطلة في الاستجابة لجهود الحل السياسي في سوريا، وتحريض نظام الأسد على عدم تقديم تنازلات سياسية تقود لإجراء تغييرات حقيقية في البلاد التي تشهد انتفاضة شعبية منذ عقد من الزمن.













تعليقات