"الملك سلمان" يوافق على طلب الأمير تميم بن حمد بشأن أخطر سلاح في قطر.. وصدمة في الإمارات

"الملك سلمان" يوافق على طلب الأمير تميم بن حمد بشأن أخطر سلاح في قطر.. وصدمة في الإمارات
الدرر الشامية:

وافق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على طلب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بشأن أخطر سلاح تمتلكه قطر، وأصرت الإمارات على إنهاء وجوده لإتمام المصالحة الخليجية.

وكشف دبلوماسي سويدي، أن السعودية بقيادة "الملك سلمان" قررت الموافقة على طلب الأمير تميم بن حمد، بالتنازل عن شرط إغلاق "قناة الجزيرة"، السلاح الإعلامي الخطير لقطر، من شروط المصالحة.

وقال الدبلوماسي كارل بيلدت: "كان أحد مطالب المملكة العربية السعودية الأساسية في أزمتها مع قطر هو إغلاق قناة الجزيرة، تم سحب هذا الشرط وهذا موضع ترحيب كبير".

وأضاف الدبلوماسي السويدي على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "لا شيء مثاليًا، لكن الجزيرة كانت ولا تزال الجزء الأكثر قيمة في المشهد الإعلامي العالمي المفتوح".

وبحسب تقارير؛ فإن الإمارات ومصر كانتا تصران على مطلب إغلاق "قناة الجزيرة" كأحد أهم الشروط لإتمام المصالحة مع قطر، وبالتالي إنهاء وجود أخطر وأقوى سلاح تمتلكه.

وكانت صحيفة "إيلاف" السعودية نقلت عن مصدر خليجي، أن أمير قطر طلب من "الملك سلمان" عبر الكويت تأجيل مناقشة قضية قناة الجزيرة والعلاقة بين قطر وتركيا، وذلك خلال مباحثات القمة الخليجية في العلا.

وختم المصدر الخليجي، بأن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني طلب تأجيل بعض القضايا ذات الاهتمام الخليجي المشترك، وتعهد بالعمل على حل القضايا العالقة في وقت لاحق.