أزمة خطيرة تواجه اللاجئين السوريين في تركيا

أزمة خطيرة تواجه اللاجئين السوريين في تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

يواجه عدد كبير من اللاجئين السوريين في تركيا أزمة خطيرة تهدد مستقبل أبنائهم، حسبما أفادت مصادر إعلامية.

وذكرت المصادر أن آلاف اللاجئين السوريين يواجهون مشكلة عدم إمكانية تسجيل أبنائهم المولدين حديثًا في السجلات السورية خوفًا من بطش نظام الأسد.

وأضافت المصادر يقتصر الكثير من اللاجئين السوريين على تسجيل أبنائهم في تركيا للحصول على بطاقة "كملك" نظرًا لعدم مقدرتهم العودة إلى سوريا.

في حين يضطر بعضهم إلى دفع مبالغ طائلة لسماسرة سوريين من أجل تسجيل أبنائهم في سوريا والحصول على أوراق ثبوتية سورية.

يشار إلى أن مدير قسم الهجرة والاندماج التركية "محمد مراد أردوغان" صرح في وقت سابق أن تركيا تشهد في كل يوم ولادة 395 طفلًا سوريًا.

وكان مركز أبحاث الهجرة في الجامعة التركية الألمانية قد قال في تقرير له سلط فيه الضوء على الأطفال السوريين المولودين في تركيا، إن معدل مواليد السوريين سنويًا يقدر بنحو 100 ألف مولود جديد، مشيرًا إلى أعداد مواليد السوريين منذ عام 2011 فقد تجاوزت النصف مليون.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ 3 ملايين و624 ألف شخص سنة 2020 بزيادة 50 ألف لاجئ عن العام الفائت، يتركز أغلبهم بمدينة إسطنبول ويبلغ عددهم  511.498 سوريًا، تلتها غازي عنتاب بـ 452.420، ثم هاتاي بـ 436.384 سوريا.













تعليقات