مصدر يكشف موقف أمير قطر من المشاركة في القمة الخليجية بالرياض

مصدر يحسم الجدل بشأن مشاركة أمير قطر في القمة الخليجية بالرياض
  قراءة
الدرر الشامية:

حسم مصدر خليجي، اليوم الاثنين، الجدل بشأن مشاركة أمير قطر تميم بن حمد، في القمة الخليجية المقبلة، والتي ستعقد في الخامس من الشهر المقبل في الرياض.

وقال المصدر إن قمة قادة دول مجلس التعاون الخليجي ستعقد في حضور قادة الدول الست بما فيهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانيا (د ب أ).

وأكد مصدر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيشارك في أعمال القمة تلبية لدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

واعتبر المصدر، أن مشاركة الرئيس المصري مؤشر على أن القمة "ستعلن اتفاق الأطراف المعنية على حل الأزمة الخليجية وإنهاء الأسباب التي أدت إلى حدوثها".

وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن، أعلن في تصريحات صحفية، الأربعاء الماضي، عدم وجود أي معوقات على المستوى السياسي أمام حل الأزمة الخليجية.

وأفاد بأن مناقشات المصالحة الأخيرة كانت مع السعودية فقط، لكن المملكة كانت تمثل بقية أطراف الأزمة.

وكان ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، كلف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، بنقل الدعوات إلى قادة دول المجلس للمشاركة في القمة القادمة التي ستعقد في الرياض.

والأسبوع الماضي، أعلن وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر الصباح، أن القمة الخليجية ستعقد في السعودية، في الخامس من يناير/كانون الثاني المقبل.

ورجحت أوساط سياسية عربية ودولية أن تشهد القمة الخليجية المقبلة توقيعًا بالحروف الأولى على وثيقة مبادئ لإرساء أسس جديدة لمصالحة قطرية مع دول المقاطعة الأربع، أو مع السعودية بمفردها كخطوة أولى.

وكثفت الكويت من دور الوساطة لمحاولة حل الخلاف، بعد إعلان الإدارة الأمريكية دعمها الكامل للأمر، وأسفرت الجهود عن تقريب وجهات النظر بين السعودية وقطر؛ حيث تبادل مسؤولو البلدين الرسائل الإيجابية.













تعليقات