بعد تسريب وثيقة الطلاق.. حليمة بولند تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة زواجها من القذافي

بعد تسريب وثيقة الطلاق.. حليمة بولند تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة زواجها من القذافي
  قراءة
الدرر الشامية:

خرجت الإعلامية الكويتية حليمة بولند عن صمتها بشأن زواجها من الرئيس الليبي السابق معمر القذافي وذلك عقب تداول تسريب وثيقة طلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداولت وسائل إعلامية مجددًا أنباء زواج الإعلامية الكويتية بالقذافي تزامنًا مع تحقيقات النيابة العامة بالكويت في قضية "غسيل أموال المشاهير".

 وجاء في الخبر المتداول أن حليمة بولند قدمت وثيقتي زواج وطلاق من الرئيس الليبي السابق لتؤكد أن الأموال التي دخلت إلى حساباتها سببها هو مقدم زواجها ومؤخر طلاقها.

وأعادت حليمة بولند نشر الخبر على حسابها بانستغرام وعلقت عليه بالقول: "كل الناس أرسلت لي هذا الخبر، وردي أنه كاذب ولا أساس له من الصحة أبدًا".

وأضافت: "رحم الله ملك ملوك أفريقيا القائد معمر القذافي واسكنه فسيح جناته"، موجهة التحية لجمهور الليبي الذي وصفته بالغالي.

وكانت حليمة بولند قد حسمت أمر الصورة التي انتشرت وتجمعها بالقذافي، وقالت خلال لقاء متلفز قبل عدة أعوام، إن الصورة التقطت خلال تكريمها من قبل القذافي ووزارة الإعلامي الليبية، مؤكدة أنها تلقت عقد ألماس قيمته مليون دولار من القذافي، لكن هذا لا يعني أنها كانت على علاقة به.

وأشارت بولند في إحدى المقابلات التلفزيونية أن القذافي كان يتابع الفوازير التي كانت تقدمها سابقًا ومتعلق بها كثيرًا، كاشفة أنه كان كريمًا وحنونًا معها.













تعليقات