"الملك سلمان" يدخل بقوة على خط الصدام العسكري بين قطر والبحرين.. والعاهل حمد بن عيسى يوجه رسالة للأمير تميم بن حمد

"الملك سلمان" يدخل بقوة على خط الصدام العسكري بين قطر والبحرين.. والعاهل حمد بن عيسى يوجه رسالة للأمير تميم بن حمد
  قراءة
الدرر الشامية:

دخل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بقوة على خط الصدام العسكري بين قطر والبحرين، فيما وجه العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى، رسالة ودية إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لحل الخلافات.

وكشفت مصادر خليجية أن "الملك سلمان" طلب من ملك البحرين حمد بن عيسى، عدم تصعيد الأمور وتعقيد الأوضاع مع قطر، وذلك في ظل المؤشرات التي تفيد بقرب إنجاز المصالحة بين السعودية وقطر، والتي تتبعها مصالحة الدوحة والمنامة.

وأشارت المصادر الخليجية إلى أن "الملك سلمان" خاطب في رسائل سرية الملك حمد بن عيسى، بالالتزام بعدم التصعيد مع قطر، لا سيما مع قرب انعقاد القمة الخليجية في السعودية في يناير/كانون الثاني المقبل، بعد أن تم نقلها من المنامة إلى الرياض.

بدوره، دعا مجلس الدفاع الأعلى البحريني، برئاسة الملك حمد بن عيسى في بيان، الأربعاء، إلى ضرورة إنهاء الأزمة الخليجية مع قطر، بالطرق السلمية ووفقًا للمواثيق الدولية ومبادئ حسن الجوار، وذلك في رسالة بحرينية لقطر تعبر عن الرغبة في الصلح.

وأعرب العاهل البحريني، وفق البيان، عن تقديره لبيان مجلس الوزراء وبيان السلطة التشريعية بغرفتيها بشأن حفظ حقوق الصيادين البحرينيين، وما يمثله موقف السلطة التنفيذية والتشريعية من تأكيد على سعي مملكة البحرين الدائم للخير والنماء لمواطني دول المنطقة.

وجاء البيان، بعد بيان مماثل لمجلس الوزراء البحريني، الاثنين الماضي، دعا إلى التفاوض مع قطر، للوصول إلى اتفاق بشأن استمرارية السماح للصيادين بالبلدين بممارسة نشاطهم، بما يعود بالخير على مواطني البلدين، ويعزز التعاون الخليجي المشترك.

ويأتي البيانان وسط تسارع لخطى خليجية نحو إنهاء المقاطعة المفروضة من الرباعي (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، على قطر، منذ يونيو/حزيران 2017، بدعوى دعمها الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة، وتقول إن الحصار لنزع استقلالية قرارها الوطني.













تعليقات