وفاة شخصية رفيعة مقربة من بشار الأسد في ظروف غامضة

وفاة شخصية رفيعة مقربة من بشار الأسد في ظروف غامضة
  قراءة
الدرر الشامية:

توفيت شخصية سورية رفيعة في هيكل النظام السوري، ومقربة من رئيس النظام بشار الأسد، وذلك في ظروف غامضة دون معرفة الأسباب.

وأفادت مصادر إعلامية موالية بأن، محمد محي الدين المعلم، وهو شقيق وزير خارجية النظام السوري الراحل وليد المعلم، توفي مساء يوم الجمعة الماضي.

وذكرت المصادر أن شقيق "المعلم" كان يشغل منصب المدير العام للشركة السورية الألمانية للاتصالات التي تأسست سنة 2003.

ونشرت أسرة "المعلم" منشورًا على الفيسبوك قالت فيه إن "آل المعلم" بسوريا والمهجر وببالغ الحزن والأسى تنعي إليكم وفاة المهندس محمد محي الدين المعلم المدير العام السابق للشركة السورية الألمانية للاتصالات شقيق المرحوم وليد المعلم وزير الخارجية السابق.

ولم تذكر عائلة "المعلم" سبب وظروف وفاة "محمد محي الدين"، هذا الأمر أثار جدلًا بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي معتبرين أن سبب وفاته مازال غامضًا حتى الآن.

يشار إلى أن الوزير ونائب رئيس مجلس الوزراء السابق "وليد المعلم" توفى في دمشق في 16 الشهر الماضي عن عمر يناهز 79 عامًا.

جدير بالذكر أن فيروس كورونا انتشر بشكل واسع في مناطق سيطرة النظام السوري وسط تكتم من قبل إعلام الأسد.













تعليقات