"السيسي" يقرع طبول المواجهة ضد "أردوغان".. ويلوح بحرب "مدمرة لا تبقي ولا تذر" ضد تركيا

"السيسي" يقرع طبول المواجهة ضد "أردوغان".. ويلوح بحرب "مدمرة لا تبقي ولا تذر" ضد تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

قرع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي طبول المواجهة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ملوحًا بحرب مدمرة في المنطقة لا تبقي ولا تذر ضد تركيا بسبب التوترات الأخيرة.

وأكد "السيسي" في مقابلة مع صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، نشرت اليوم الأربعاء، أن القوات المسلحة المصرية مستعدة لخوض حرب شاملة ضد القوات التركية وذلك للدفاع عن الأمن القومي المصري.

واستدرك الرئيس المصري بأن "مصر لن تكون أبدًا الطرف البادئ بالاعتداء لكن في المقابل، فإن قواتنا المسلحة دائمًا مستعدة للدفاع عن وطنها وضمان أمنها القومي في مواجهة أي شكل من أشكال التهديدات".

وقال "السيسي": إن "مصر تعمل من أجل التوصل إلى حل سياسي شامل يظل الطريق الوحيد الممكن لتسوية هذه الأزمة وضمان استقرار ليبيا، الذي يشترك مع مصر في حدود يصل طولها إلى 1200 كم".

وأشار الرئيس المصري إلى أنه "من الحتمي إنهاء التدخلات الأجنبية التي تهدد استقرار هذا البلد، نتيجة نقل المرتزقة والسلاح الموجه للميليشيات المتطرفة"، في إشارة إلى تركيا.

وأوضح "السيسي" أن "سياسة مصر هي إقامة علاقات ممتازة مع جيرانها، مع تغليب الحوار دائما، ويتعين على تركيا مثلها مثل دول المنطقة الأخرى".

وختم الرئيس المصري، بأنه يجب على تركيا أن "تحرص على احترام قواعد القانون الدولي وقانون البحار، وألا تقوم بأي عمل من طرف واحد دون تشاور أو على حساب أمن وسلم المنطقة".













تعليقات