قتلى من مخابرات الأسد في هجوم لميليشيا مدعومة من روسيا بحلب

قتلى من مخابرات الأسد في هجوم لميليشيا مدعومة من روسيا بحلب
الدرر الشامية:

لقي عدة عناصر مصرعهم في هجوم شنته ميليشيا "آل بري" المدعومة روسيًّا، عصر اليوم الأحد، على دورية تابعة لمخابرات الأسد الجوية بمدينة حلب.

وقالت مصادر خاصة لـ"شبكة الدرر الشامية" إن  ميليشيا "آل بري"  استهدفت دورية تابعة للمخابرات الجوية بالقرب من مسجد الفرقان على أطراف حي "المارتيني"، ما أدى لمقتل عنصرين وإصابة اثنين آخرين بجروح متفاوتة.

وأضافت المصادر أن اشتباكات دارت بين الدورية والمجموعة لمدة ربع ساعة، ما أسفر عن تضرر بعض المحال التجارية والسيارات وممتلكات المدنيين.

وذكرت المصادر أنه تم نقل القتلى والجرحى إلى مشفى مدينة حلب، لافتة إلى أن ميليشيات النظام استنفرت قواتها على خلفية الهجوم وقامت بنصب حواجز طيارة في المنطقة واطرافها.

وأشارت المصادر إلى أنه تم التعرف على هوية أحد القتلى ويدعى نصر عباس، وهو ينحدر من مصياف بحماة.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد انفلاتًا أمنيًّا غير مسبوق، بالتزامن مع تردي الأوضاع المعيشية والخدمية وتفشي فيروس كورونا بشكل واسع.




إقرأ أيضا