مجلة أمريكية تكشف عن مخطط خطير لنظام الأسد في لبنان

مجلة أمريكية تكشف عن مخطط خطير لنظام الأسد في لبنان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية عن مخطط خطير لنظام الأسد، يهدف لزعزعة الاستقرار والأمن في لبنان، باستخدام ميليشيا "حزب الله" اللبناني. 

وأكدت المجلة عبر تقرير نشرته، أمس الخميس، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تشعر بقلق تجاه الدور الذي يلعبه نظام الأسد في لبنان.

وأضاف التقرير أن النظام يسعى لتقويض الوضع في لبنان عبر رفع سعر عملته المنهارة وزيادة نفوذه داخل الحكومة اللبنانية الهشة بمساعدة "حزب الله" اللبناني.

وأشارت المجلة إلى أن نظام الأسد عمل على سرقة الأموال من النظام المصرفي اللبناني وتهريب الوقود عبر الحدود بعد تدهور الوضع الاقتصادي في مناطق سيطرته، بسبب الحرب المشتعلة منذ عشر سنوات، وهو ما أسهم بتدهور الليرة اللبنانية.

وأوضح التقرير أنه رغم انسحاب نظام الأسد من لبنان قبل خمسة عشر عامًا إلا أنه حافظ على نفوذه عن طريق حلفائه في البلاد وعلى رأسهم "حزب الله".

ونقلت المجلة عن "حنين غدار" الناشطة في "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى"، أن سوريا وإيران استغلتا النقص في السلع الأساسية في لبنان من أجل تصدير منتجاتهما له وإغراق السوق بها.

وبحسب التقرير، فإن البنك الدولي يرسم صورة قاتمة لاقتصاد لبنان، حيث يتوقع تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي بما يقارب 19 بالمئة خلال هذا العام، وخصوصًا بعد فشل الأطراف اللبنانية في تشكيل حكومة جديدة وإجراء إصلاحات.

يذكر أن رئيس النظام في سوريا بشار الأسد اتهم البنوك اللبنانية بالتسبب في أزمة نظامه الاقتصادية عبر الحجز على أموال سوريين تقدر بمليارات الدولارات، مستبعدًا أن تكون العقوبات الأمريكية هي المسبب الرئيسي، في خطوة لاستبعاد التهمة عن قيام نظامه بتحويل الحدود اللبنانية كمتنَفَسٍ لاقتصاده المتهالك.













تعليقات