ميليشيات النظام تستولي على منازل النازحين في الغوطة الشرقية

ميليشيات النظام تستولي على منازل النازحين في الغوطة الشرقية
  قراءة
الدرر الشامية:

أقدمت مجموعة تابعة للحرس الجمهوري، على مداهمة منزلين واقعين بالقرب من مسجد الحسن على أطراف مدينة زملكا، وقامت بطرد عائلتين نازحتين تقطنان فيه، دون سابق انذار.

وذكرت مصادر محلية أن أحد ضباط الحرس الجمهوري هدد العائلتين بالاعتقال في حال اقترابهم من المنزلين أو المنطقة، بحجة أن المنزلين أصبحا مقرين عسكريين.

وأوضحت المصادر أن العائلتين تنحدران من بلدة البحارية بمنطقة المرج بالغوطة الشرقية، مشيرة إلى أنهما نزحتا بعد تدمير منزليهما خلال سنوات الحصار المفروضة على الغوطة الشرقية، واستقرا بمدينة زملكا.

وقالت مصادر خاصة لشبكة "الدرر الشامية" إن العائلتين سكنتا بإحدى الأبنية المهجورة والمدمرة في ظل البرد القارس، دون وجود أي مقومات تقيهم من البرد هما وأولادهما، لافتة إلى أن المكان الذي جلستا فيه لا يحتوي على أبواب ولا نوافذ وغير مهيئ للسكن البشري.

هذا وأكدت المصادر الخاصة أن قوات النظام تطرد بشكل شهري ما لا يقل عن 10 عوائل من منازل يقطنونها والاستيلاء عليها وتحويلها لمقرات عسكرية لهم أو أماكن لمبيت عناصرهم.













تعليقات