تحركات عسكرية شمال الرقة تنذر بمعركة وشيكة

تحركات عسكرية شمال الرقة تنذر بمعركة وشيكة
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكرت مواقع إعلامية أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت مؤخرًا لمنطقة عين عيسى شمال الرقة تنذر بقرب وقوع معركة جديدة.

وتحدث موقع صحيفة "المدن سوريا"عن قيام ميليشيا "قسد" بإرسال مزيد من التعزيزات العسكرية إلى بلدة عين عيسى شمال الرقة استعدادًا لمواجهة محتملة مع فصائل الجيش الوطني المدعومة من تركيا.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن تعزيزات "قسد" تتدفق من الرقة ودير الزور والقامشلي باتجاه عين عيسى، وتحتوي تلك التعزيزات على مدرعات وراجمات صواريخ وآليات تستخدم في بناء التحصينات.

ولفت المصدر إلى أن انسحاب القوات الروسية من البلدة وإعادة تمركزها في "اللواء 93" وتحليق طائرات الاستطلاع التركية يدل على قرب وقوع المواجهة.

ومنذ عدة أيام تشهد المدينة اشتباكات متقطعة وعمليات قصف متبادل تشارك فيها القواعد التركية المحيطة وتستهدف مواقع "قسد" على أطراف البلدة.

ودفعت تلك الاشتباكات وعمليات القصف بعض سكان البلدة لمغادرتها خوفًا من تصعيد مفاجئ قد يحصل خلال الأيام القليلة القادمة.

وتولي الميليشيات الكردية الانفصالية بلدة عين عيسى اهتمامًا كبيرًا لكونها عقدة مواصلات بين عدة مناطق تخضع لحكم الإدارة الذاتية، بالإضافة لاستخدامها مسبقًا كمركز لمؤسساتها الإدارية.

الجدير ذكره أن ميليشيا "قسد" تبسط سيطرتها على الكثير من المناطق العربية، حيث استولت عليها بدعم من التحالف الدولي بحجة محاربة تنظيم "الدولة"، وهو ما اضطر معظم سكانها للهجرة خارج البلاد والنزوح بعيدًا عن سلطة الميليشيا.













تعليقات