ينبش قبر ابنته ويسرق رفاتها لسبب غريب.. واقعة صادمة في دولة عربية

واقعة غريبة.. ينبش قبر ابنته ويسرق رفاتها للانتقام من طليقته
  قراءة
الدرر الشامية:

في واقعة غريبة هزت الرأي العام بدولة عربية أقدم رجل على نبش قبر ابنته الطفلة وسرقة رفاتها للانتقام من طليقته.

وبحسب وسائل إعلام مصرية نبش أب قبر ابنته الطفلة التى توفيت فى شهر يوليو/تموز الماضي، بالسم، من مقابر أسرته في محافظة الدقهلية، واستخرج رفاتها ودفنه فى مكان آخر للانتقام من "طليقته"والدة الطفلة، من خلال اتهامها بقتل ابنتهما وإخفاء رفاتها بإلصاق التهمة بها.

وقال المتهم، أمام جهات التحقيق، إنه توجه فجرًا إلى قبر ابنته وحطم القفل ثم فتح الباب الحديدي وهدم الحاجز الطوبي ثم جذب الكفن: "كانت شوية عضم ملفوفين في الكفن وقبلت الرفات وأنا شايله".

وأشار الأب إلى أنه قام بدفن الرفات في مكان آخر ثم توجه إلى مركز الشرطة واتهم طليقته وأسرتها بإخفاء الرفات، وأضاف في "البلاغ الكيدي" أنه توجه لزيارة قبر ابنته فوجده مفتوحًا واتهم طليقته ووالدها وشقيقها بأنهم وراء اختفائه خوفًا من استخراجه وعرضه على الطب الشرعى.

ومن جانبها، قالت الشرطة المصرية إن الطفلة وتدعى "بسملة" 4 سنوات، توفيت فى شهر يوليو/تموز الماضى، بسبب التسمم، ولم تتهم أسرتها سواء والدها أو والدتها أحدًا فى الواقعة، كما لم يثبت وجود شبهة جنائية، وأن التسمم ناتج عن وجبة تناولتها الطفلة في حفل زفاف بالقرية.

وأوضحت الشرطة أنه فى شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وقع الطلاق بين والد الطفلة ووالدتها ثم تفاقمت الخلافات بينهما فتوجه الأب إلى مركز الشرطة واتهم طليقته وأسرتها بقتل الطفلة بالسم.

وتوصلت التحريات إلى أن الأب هو مرتكب الواقعة فتم ضبطه، وبتضييق الخناق عليه اعترف بأنه وراء واقعة اختفاء جثة ابنته لإجبار طليقته على التنازل على قضايا الأسرة المحررة ضده والصادر في بعضها أحكام قضائية.













تعليقات