موقع أمريكي يكشف عن عملية عسكرية روسية وشيكة على إدلب

موقع أمريكي يكشف عن عملية عسكرية روسية وشيكة على إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف موقع "واشنطن أكزامينر" الأمريكي، عن احتمالية شن روسيا و"نظام الأسد" عملية عسكرية في إدلب.

وقال الموقع: إن الروس والنظام السوري يستعدون لعملية عسكرية جديدة، وقد بدؤوا في تعزيز مواقعهما في المنطقة المحيطة بالطريق الدولي "M4".

ورجح الموقع أن العملية العسكرية قد تبدأ قبل تولي "جو بايدن" رسميًا الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر كانون الثاني/ يناير المقبل.

وأوضح الموقع أن الروس يطمحون في السيطرة على الطريق الدولي "M4"، ومن ثم التقدم نحو الطريق "A 60" الذي يصل بين مدينة إدلب وأوتوستراد باب الهوى.

وأشار الموقع إلى أن سبب اختيار الروس هذا التوقيت هو اعتقاد بوتين أن "بايدن" سيوسع نطاق العقوبات على النظام السوري ولن يسمح بشن أي عملية عسكرية جديدة شمال سوريا.

كما ذكر الموقع أن هنالك دافع ثاني وراء رغبة الروس في شن عملية عسكرية على إدلب، وهو توتر العلاقات بين موسكو وأنقرة على خلفية الصراع الأذربيجاني الأرميني في إقليم قرة باغ.

يذكر أن روسيا وميليشيات النظام وإيران شنوا نهاية العام الماضي حملة عسكرية على أرياف حماة وحلب وإدلب، وتسببوا تهجير ونزوح أكثر من مليون مدني باتجاه المناطق الحدودية مع تركيا.













تعليقات