طلبت الطلاق فانتقم منها بـ"أفلام إباحية".. واقعة صادمة في دولة عربية

طلبت الطلاق فانتقم منها بـ"أفلام إباحية"..واقعة صادمة في دولة عربية
  قراءة
الدرر الشامية:

فوجئت سيدة لبنانية بزوجها يهددها بالقتل ونشر صور فاضحة لها، بعد تزايد الخلافات بينهما وطلبها الطلاق.

وفي التفاصيل، قرر رجلٌ الانتقام من زوجته اللبنانية، بعدما طلبت الطلاق فهددها في البداية بالقتل والإيذاء وتشويه وجهها، وحين تجاهلت تهديداته، أرسل صورة فاضحة لجسدها إلى ذويها وذيّلها بعبارة: "انتظروا قضية والأفلام الإباحية" (ذاكرًا اسم الزوجة).

فسارعت المرأة إلى تقديم شكوى بحق زوجها المقيم معها في لبنان مؤكّدة أنّ زوجها هدّدها بالإنتقام منها، ونشرت وسائل إعلام لبنانية تفاصيل الشكوى التي تقدّمت بها السيدة.

حيث تزوّجت المدعية من المدعى عليه "ج.س" (عراقي الجنسية) خلال العام 2019، إلا أنه وبسبب سوء معاملته لها، طلبت منه الطلاق أثناء تواجدهما في تركيا.

وبعد انتقالها إلى منزل أهلها تعرض لها بالسباب والشتائم، ما دفعها للاتصال بالقوى الأمنية، حيث وقّع تعهّدًا بعدم التعرّض لها، إلا أنّه أقدم على الاتصال بالمدعية وتهديدها بالقتل والإيذاء والتشويه، فتقدّمت بشكوى ضدّه.

لم يكتفِ الزوج بذلك، فقام حينها بمراسلة زميلها في الشركة طالبًا منه توقيفها عن العمل تحت طائلة إحراق مبنى الشركة، كما أرسل صورة فاضحة إلى والدها وأقاربها زعم أنها تعود إلى المدعية ووجه لهم رسائل تهديد.

وفي التحقيقات الأولية، اعترف الزوج بما نُسب إليه، وأفاد أنّه أرسل رسائل تهديد الى أهلها مفادها أنه سوف يقتلها ويقتل نفسه، وأنه بعث بصورة فاضحة، تعود لزوجته، إلى والدها وعمها وعمّتها كتب عليها "انتظروا قضية… والأفلام الإباحية".

وأحال قاضي التحقيق في بيروت المتهم إلى المحكمة الجزائية بتهمة التهديد بالقتل والتشنيع على زوجته وتهديدها بفضح أمر من شأنه أن ينال من شرفها.













تعليقات