الحرس الثوري الإيراني يستهدف الشريان الاقتصادي لـ"نظام الأسد"

الحرس الثوري الإيراني يستهدف الشريان الاقتصادي التابع لـ"نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

استولت ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني على عدد من شاحنات النفط التابعة لشركة القاطرجي إحدى أهم الأذرع الاقتصادية التابعة لنظام الأسد، على طريق دير الزور – تدمر، وقتلت أحد السائقين.

وأوضح موقع "تلفزيون سوريا" نقلًا عن مصادر أن ميليشيات الحرس الثوري المتواجدة في منطقة "T-3" استولت على 7 شاحنات نفط تابعة لشركة القاطرجي أثناء توجهها إلى مصفاة حمص.

وذكرت المصادر أن أحد سائقي الشاحنات قتل فيما أصيب آخر بجروح، وذلك على إثر إطلاق النار عليهم من قبل عناصر الحرس الثوري أثناء محاولتهم الفرار بشاحناتهم.

ولفتت إلى أن رتلًا روسيا مر من موقع الحادثة وشاهد عملية حجز الشاحنات من قبل الحرس الثوري ولم يتدخل أبدًا، حيث تابع الرتل طريقه باتجاه مطار دير الزور.

الجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية تهيمن بشكل شبه مطلق على مناطق سيطرة نظام الأسد شرق سوريا، حيث تعمل المليشيات على نشر التشيع عن طريق الترهيب والترغيب بهدف ترسيخ النفوذ الإيراني في المنطقة. 

يشار إلى أن الولايات المتحدة فرضت بموجب قانون قيصر عقوبات اقتصادية على كل من يدعم النظام السوري، وبالرغم من ذلك مازالت ميليشيات "قسد" المدعومة أمريكيًا مستمرة في إمداد النظام بالنفط والحنطة.













تعليقات