نظام الأسد يستجدي المجتمع الدولي لإنقاذه من الحصار بحيلة جديدة

نظام الأسد يستجدي المجتمع الدولي لإنقاذه من الحصار بحيلة جديدة
  قراءة
الدرر الشامية:

لجأ نظام الأسد إلى حيلة جديدة من أجل الحصول على دعم مالي من المجتمع الدولي، ينقذه من حصاره الاقتصادي المفروض عليه من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي.

وطالب النظام بتقديم دعم دولي لمساعدته على تطهير الأراضي السورية الخاضعة لسيطرته من الألغام التي زرعها وحلفاؤه على مدار السنوات الماضية.

واستجدى مندوب نظام الأسد الدائم في الأمم المتحدة السفير "حسام الدين آلا" دول العالم بمساعدة نظامه في إزالة الألغام عن طريق توفير دعم دولي بالتنسيق مع حكومة الأسد.

وأضاف أنه يتوجب على الدول دعم نظامه دون شروط سياسية أو انتقائية والتنسيق معه ومساعدته بتوفير الموارد المالية والتقنية لمعالجة مشكلة انتشار الألغام.

ولم يتطرق سفير النظام لقيام الأخير بنشر آلاف حقول الألغام في مختلف المناطق السورية، بل سارع لتوجيه التهم لما أسماها المجموعات المسلحة التي رأى أنها متسببة بزراعة تلك الألغام.

يذكر أن نظام الأسد استخدم خلال حربه ضد الشعب السوري عشرات الأنواع من الألغام والقنابل العنقودية التي رماها على المناطق المأهولة جوًّا وبرًّا عن طريق قذائف المدفعية والصواريخ، وتسببت بآلاف حالات القتل والبتر، علاوةً على قيامه باستهداف المناطق السكنية بالألغام البحرية.













تعليقات