مفاجأة صادمة عن ظهور الملك عبد الله الثاني.. وتدخل مخابرات الأردن لإخفاء الوضع بالقصر الهاشمي

مفاجأة صادمة عن ظهور الملك عبدالله الثاني.. وتدخل مخابرات الأردن لإخفاء الوضع بالقصر الهاشمي
  قراءة
الدرر الشامية:

فجَّر المعارض الأردني عبد الإله المعلى، مفاجأة صادمة عن ظهور الملك عبد الله الثاني الأخير خلال افتتاحه أحد المشاريع في البلاد، وتدخل مخابرات الأردن لإخفاء الوضع في القصر الهاشمي.

وقال "المعلى" في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": "الصور التي تنشرها أجهزة مخابرات عبد الله الثاني هي مُركبة وغير صحيحة والتي يدعي فيها أنه في الأردن صاحي وسليم".

وأضاف المعارض الأردني: "لكن الملك عبد الله الثاني لا يزال يعالج  في مستشفى هداسا في القدس.. ولا يزال في غيبوبة دائمة ولا زالت مشكلة هبوط ضغط الدم تراوح مكانها".

وتابع "المعلى": "جرت العادة أن يخرج الملك عبد الله الثاني في كل الانتخابات النيابية بأن يوجه خطابًا متلفزًا؛ إذا عمل خطاب مُتلفز وحث الناس على تجنب الإصابة بكورونا سأعترف أنه بالأردن وبصحة جيدة".

وأشار المعارض الأردني إلى أن "حالة الملك عبد الله الثاني الصحية والذي يعالج الآن في مستشفى هداسا في القدس؛ فالتقديرات الصحية الطبية تؤكد أنه سيعيش لمدة أقل من شهرين فقط".

وكانت الدورية الاستخباراتية "JaFaJ" عن مصدر في قصر الحكم الهاشمي في الأردن، قوله: "عانى الملك عبد الله الثاني منذ سنوات من الاكتئاب، ومع ذلك ، كان في الآونة الأخيرة متوترًا للغاية ومعاديًا للناس من حوله".

وذكرت المصادر، أن الملك عبد الله الثاني تتدهور صحته تدريجيًا؛ حيث أنه يستهلك يوميًا "زجاجتين من شرابه المفضل Black Label Whisky وهي مشكلة كبيرة بالنسبة له بالنظر إلى أنه يعاني من مشاكل في القلب".













تعليقات