إسدال الستار على قتل السورية وابنتها في سلطنة عمان.. وفك لغز هروب القاتل إلى الإمارات

إسدال الستار على قتل السورية وابنتها في سلطنة عمان.. وفك لغز هروب القاتل إلى الإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

فكت الأجهزة الأمنية في سلطنة عمان اللغز المحير بشأن قتل امرأة سورية وابنتها وتقطيع جثتيهما في محافظة البريمي، والأنباء المتداولة عن هروب القاتل إلى الإمارات عبر المناطق الحدودية.

وتوصلت الأجهزة الأمنية في محافظة البريمي العمانية إلى القاتل وهو سوري الجنسية، إلا أنه لم توضح العلاقة التي تربط القاتل بالقتيلة وابنتها، بعد الجريمة البشعة التي هزت السلطنة.

وقالت شرطة عمان السلطانية على حسابها في "تويتر": "قيادة شرطة محافظة البريمي بالتعاون مع الإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية تُلقي القبض على شخصين بتهمة قتل امرأتين من ذاتِ جنسيتهما، والقضية قيد الإجراءات".

وكان الصحفي المختص في الشؤون الأمنية، فيصل الحمراني، أفاد بالعثور على جثتين تعودان لامرأة سورية وابنتها، كانتا تعرضتا للتعذيب، قبل أن يتم تقطيعهن ووضعهن في صندوق سيارة مركونة في أحد المواقف في محافظة البريمي بسلطنة عمان.

وعثر على الجثّتين يوم أمس الأربعاء بعد بلاغ من أحد المارة "بوجود دماء تخرج من صندوق مركبة متوقفة في مواقف قريبة من أحد الأسواق في البريمي"، بحسب رواية الصحفي الأمني.

وتدخّل فريق جنائي متخصّص حضر من مسقط، واستعان بطائرة هيلوكوبتر، للكشف عن تفاصل الجريمة؛ وفقًا للتفاصيل التي أوردها الصحفي فيصل الحمراني.













تعليقات