"فيتو" تركي ضد إسرائيل يحرج الذباب الإلكتروني في السعودية والإمارات

"فيتو" تركي ضد إسرائيل يحرج الذباب الإلكتروني في السعودية والإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

وضعت تركيا "فيتو" أمام كيان الاحتلال الإسرائيلي وهو ما أحرج كتائب الذباب الإلكتروني في السعودية والإمارات، في ظل ترويج العلاقات الوطيدة بين أنقرة وتل أبيب.

وكشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، مساء السبت، أن تركيا رفضت طلبًا من كيان الاحتلال الإسرائيلي لمساعدتها في جهود الإغاثة والإنقاذ لضحايا زلزال أزمير التركي.

وتسبب الفيتو التركي ضد إسرائيل في حالة من التخبط لدى الذباب الإلكتروني في السعودية والإمارات الذي يشن حملات يومية ضد تركيا بتوجيهات شبه رسمية.

وحاول الذباب الإلكتروني في البداية التشهير بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد أن وضع علم إسرائيل مع قائمة الدول التي وجه لها الشكر في مساعدة تركيا.

ولكن رد مغردون على حملات الذباب الإلكتروني بتقرير الصحيفة العبرية، ليصاب القائمين على الحملات بالتخبط في الردود، بشأن محاولة إقناع شعوبهم بالعلاقة القوية بين أنقرة وتل أبيب.

وكانت الصحيفة الإسرائيلية ذكرت أن وزير الدفاع، بيني غانتس، تقدم باقتراح إسرائيلي للحكومة التركية لتقديم المساعدة والمشاركة في جهود الإنقاذ.

وأضافت"يديعوت أحرونوت": أن ممثلي الجيش الإسرائيلي تحدثوا مع الملحق العسكري التركي الذي أرسل بدوره الاقتراح إلى السلطات التركية، في وقت نقلوا عزاء إسرائيل ضحايا الزلزال.













تعليقات