نائب أمريكي يطالب باتخاذ إجراء صارم ضد نظام الأسد

نائب أمريكي يطالب باتخاذ إجراء صارم ضد نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

 وجه رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي "إليوت إنجل" رسالة  إلى وزير الخارجية "مايك بومبيو" أكد فيها على ضرورة مضاعفة الجهود الأمريكية لوقف التطبع الدولي مع نظام الأسد.
 
وذكر "إنجل" في رسالته بأن هنالك دولًا مختلفة جددت علاقتها مع نظام بشار الأسد بالرغم من الجرائم الوحشية التي ارتكبها ضد شعبه دون أي ندم.

وأضاف: "نحث وزارة الخارجية على الاستمرار في التوضيح لحلفائنا وشركائنا أن الولايات المتحدة تعارض أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع نظام الأسد أو تمديد الاعتراف الدبلوماسي الرسمي به".
 
وأكد "إنجل" أن مجلس النواب ندد بجرائم الأسد الإنسانية، وسجل عنف نظامه، مشيرًا إلى أنه على النظام أن يوقف قصف المناطق المدنية والبنى التحتية وإطلاق سراح السجناء السياسيين، والسماح بالعودة الآمنة والطوعية للاجئين والمهجرين.
 
وقال "إنجل" إن نظام الأسد وروسيا وإيران مذنبون لارتكابهم جرائم همجية ضد الشعب السوري، مؤكدًا بأن عدة جهات حقوقية وثقت استخدم الأسد للأسلحة الكيماوية ضد المدنيين بالإضافة إلى تعمد قصف المناطق المدنية واستخدام سياسة الحصار والتعذيب الجماعي صد مخالفيه.
 
يذكر أن روسيا وميليشيات النظام وإيران شنوا نهاية العام الماضي حملة عسكرية على أرياف إدلب وحلب وحماة تسببت في تهجير ونزوح أكثر من مليون مدني إلى المناطق الحدودية مع تركيا.













تعليقات