السعودية تتلقى ضربة موجعة من أقوى حلفائها في المنطقة

الإمارات توجه ضربة موجعة جديدة إلى السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت شركة إماراتية ومقرها دبي، ضربة جديدة للمملكة العربية السعودية، أقوى حلفاء أبو ظبي في منطقة الخليج.

أظهرت وثائق قضائية بريطانية أن شركة خدمات مالية مقرها دبي، رفعت دعوى قضائية ضد الخطوط الجوية العربية السعودية أمام المحكمة العليا في لندن، على خلفية اتهامات بانتهاك لاتفاقيات تأجير 50 طائرة من طراز "إيرباص".

وبحسب الوثائق فإن شركة "Alif Segregated Portfolio"، المتخصصة في تأجير الطائرات قدمت شكوى ضد شركة النقل التي تتخذ من جدة مقرًا لها، مطالبة بما لا يقل عن 460 مليون دولار من الإيجار غير المدفوع وتكاليف الصيانة.

وتتهم الشركة، الجانب السعودي، بعدم دفع الإيجار الأساسي بعد سعيه لتقليص مدفوعاته، والانخراط في "مقايضات محركات وأجزاء غير مصرح بها وغير معلن عنها"، بحسب الوثائق.

وتعود الصفقة بين شركة "Alif" والسعودية، إلى العام 2015، وبلغت قيمة الطائرات الخمسين، التي تمثل ثلث أسطول الخطوط السعودية، حوالي 8.2 مليارات دولار عند الإعلان عن الصفقة.

وتعاني السعودية منذ أن تسببت جائحة فيروس كورونا بأذى كبير في قطاع الطيران خاصة بعد أن علقت في مارس/آذار الماضي، الرحلات الجوية، ومنعت العمرة والحج.

وكان الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" توقع في يونيو (حزيران)، أن تؤدي أزمة فيروس كورونا إلى تكبد شركات الطيران خسائر تقدر بـ84 مليار دولار، وتقليص الإيرادات إلى النصف، وهي ما وصفت بأنها "أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخ القطاع". وتوقع الاتحاد أيضًا أن تنخفض الإيرادات إلى 419 مليار دولار من 838 مليار دولار في العام الماضي.













تعليقات