اختفاء مجموعة عناصر من قوات الأسد بريف الرقة

اختفاء مجموعة عناصر من قوات الأسد بريف الرقة
  قراءة
الدرر الشامية:

فقدت قوات الأسد الاتصال بمجموعة جديدة من عناصرها خلال عملية تمشيط المنطقة التي يقوم بها جيش النظام بالاشتراك مع الميليشيات الإيرانية وبغطاء جوي روسي.

وقد أكدت شبكة "عين الفرات"، المتخصصة بأخبار البادية والمنطقة الشرقية من سوريا، أن قوات الأسد فقدت مجموعة مؤلفة من ضابط وستة عناصر أثناء تمشيط البادية القريبة من جبل البشري جنوبي الرقة.

ومن المرجح أن تكون المجموعة قُتِلت أو وقعت بالأسر بيد عناصر التنظيم المتواجدين على شكل مجموعات متناثرة في تلك المنطقة.

وسبق أن نفذ الطيران الحربي الروسي ما يقارب عشر غارات جوية على مناطق البادية القريبة من الرصافة التابعة لريف الرقة الجنوبي خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

ودارت أمس الأحد، اشتبـاكات عنيفة ببادية البوكمال بين مجموعات من التنظـيم والميليشيات الإيرانية؛ ما أدى لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الأخيرة.

ويعاني نظام الأسد من صعوبة بالغة في ضبط منطقة البادية السورية التي تشكل نسبة كبيرة من المناطق التي تسيطر عليها قواته التي تعرضت لعشرات الهجمات من قِبَل مسلحين يعتقد تبعيتهم لتنظيم "الدولة" أثناء عبورها تلك المنطقة باتجاه دير الزور.













تعليقات