"أردوغان" يشتم ماكرون.. وفرنسا تعلن الحرب على تركيا

"أردوغان" يشتم ماكرون.. وفرنسا تعلن الحرب على تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

شتم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بسبب سياسات الأخير العدائية ضد المسلمين، وتصريحاته الأخيرة المسيئة للرسول (صلى الله عليه وسلم).

وقال "أردوغان" خلال مؤتمر صحفي؛ ردًا على تصريحات "ماكرون" المسيئة للإسلام: إن عليه "فحص صحته العقلية"، منتقدًا سياسته في التعامل مع الدين الإسلامي.

وأثارت تصريحات الرئيس التركي حالة من الغضب في فرنسيا لا سيما لدى "ماكرون"؛ حيث بدأت باريس في شن حرب دبلوماسية ضد أنقرة.

إلى ذلك، أكدت الرئاسة الفرنسية، السبت، استدعاء سفيرها لدى أنقرة للتشاور، مؤكدةً أن "تصريحات الرئيس أردوغان غير مقبولة، وتصعيد اللهجة والبذاءة لا يمثلان نهجًا للتعامل".

وأضافت: "نطلب من (أردوغان) أن يغيّر مسار سياسته لأنها خطيرة من الزوايا كافة، ولن ندخل في جدالات عقيمة ولا نقبل الشتائم".

وفي السياق، هاجم رئيس الأركان الفرنسي السابق الجنرال بيار دوفيليه، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الطامح لاستعادة عظمة الدولة العثمانية، معتبرًا أن تركيا لم تعد دولة علمانية.

ورأى "دوفيليه"، أن "تركيا أردوغان الآن، حسب تصريحاته هو نفسه، تتمسك باستراتيجية إعادة الدولة العثمانية، وتجسد تركيا هذا البيان بتحركات، مثل إبادة الأكراد في سوريا أو ما تقوم به في إقليم قره باغ".













تعليقات