أمريكا تتوعد تركيا بعقوبات قاسية.. و"أردوغان" يحذر

أمريكا تتوعد تركيا بعقوبات قاسية .. وأردوغان يحذر
  قراءة
الدرر الشامية:

نددت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) في أول رد فعل لها باختبار تركيا منظومة صواريخ (إس -400) الروسية الصنع.

وقال المتحدث باسم "البنتاغون"، جوناثان هوفمان، في بيان، إن "وزارة الدفاع الأمريكية تدين بأشد العبارات الممكنة اختبار تركيا، في 16 أكتوبر/ تشرين الأول، لمنظومة الدفاع الجوي (إس -400)، وهو اختبار أكده اليوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

وأضاف مُتحدث البنتاغون: "نحن نعترض على اختبار تركيا لهذه المنظومة، الذي يُنذر بعواقب وخيمة على علاقتنا الأمنية. لقد تم بالفعل تعليق (مشاركة) تركيا من برنامج (مقاتلات) F-35 (الأمريكية) وما زالت منظومة S-400 تشكل عائقًا كبيرًا أمام التقدم في أي مكان آخر في العلاقة الثنائية".

وفي وقت سابق الجمعة، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إجراء بلاده اختبارات لمنظومة (إس-400)، في أول تعليق له على انتقادات أمريكية.

وقال "أردوغان" في تصريحات صحفية بثتها قناة "TRT عربي"، إن "هذه الاختبارات صحيحة، لقد أجرينا ونُجرِي اختبارات على منظومة (S-400)، ولا نهتم بالمواقف الأمريكية في هذا الصدد".

وتساءل "أردوغان": "إذا لم نختبر هذه الأسلحة فمتى سنختبرها؟، اليونان تمتلك منظومة (S-300) وتستخدمها، فهل اعترضَت الولايات المتحدة على ذلك؟"

وأضاف "لا نقوم باختبار S-400 فقط بل هناك الكثيبر من الأسلحة المتوسطة والثقيلة والخفيفة، وهناك أيضا بعض الأسلحة التي استوردناها من أمريكا ونقوم باختبارها، وسنختبر كافة الأسلحة التي نستوردها".

وتابع: "نجد أن وجود منظومة S-400 بأيدينا يزعج البعض، لكننا مصممون على مواقفنا".

وخيم التوتر على العلاقات بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي العام الماضي، عندما اشترت تركيا منظومات الدفاع الروسية (إس-400) مما دفع واشنطن إلى التهديد بفرض عقوبات وتعليق مشاركة تركيا في برنامجها للطائرات (إف-35).

وتقول الولايات المتحدة إن صواريخ (إس-400) ليست متوافقة مع أنظمة الحلف، وتمثل تهديدًا لقدرات طائرات (إف-35)، التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن، على التخفي، لكن تركيا تنفي هذا وتقول إن الصواريخ لن يتم دمجها في دفاعات الحلف.













تعليقات