محمد بن زايد يطعن السعودية ويتخذ قرارًا مفاجئًا تجاه تركيا

محمد بن زايد يطعن السعودية ويتخذ قرار مفاجئ تجاه تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر أمنية إماراتية، اليوم الجمعة، عن قرار مفاجئ من ولي عهد أبو ظبي محمد في صالح تركيا، الأمر الذي اعتبره مراقبون طعنة في ظهر المملكة العربية السعودية. 

 وقال حساب "بدون ظل" الذي يعرّف نفسه في "تويتر" بأنّه ضابط في جهاز أمن الدولة الإماراتي، "إنّ ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد أمر برفع التبادل التجاري مع تركيا".

واعتبر مغردون أن هذه الخطوة "سقطة أخرى للسعودية" في إشارة إلى توريط الإمارات للمملكة في حرب اليمن ثم الانسحاب منها وترك الرياض وحيدة هناك.

وتأتي الخطوة الإماراتية بالتزامن مع حملة أطلقتها السعودية لمقاطعة المنتجات التركية، بعد تصاعد التوتر مع أنقرة، بسبب عدة قضايا خلافية أبرزها اغتيال جمال خاشقجي.

وبحسب تقرير لوكالة "فرانس برس"؛ فإن المتاجر في السعودية بدأت باستبدال منتجات الألبان التركية بنظيرتها المصرية، وذلك ضمن حملة مقاطعة البضائع التركية.

وأكدت مصادر أن جهات رسمية في السعودية تشرف على ما تسمى حملة المقاطعة الشعبية للبضائع التركية، وذلك خوفًا من تورط رسمي للرياض يضعها في مأزق مع منظمة التجارة العالمية.

وسبق أن دعا رئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس مجلس إدارة "غرفة الرياض"، عجلان العجلان، قبل أيام إلى مقاطعة المنتجات التركية.













تعليقات