دولتان إحداهما عربية تدخلان على خط الحرب السعودية ضد تركيا

دولتان إحداهما عربية تدخلان على خط الحرب السعودية ضد تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

دخلت دولتان إحداهما عربية على خط الحرب التي تشنها السعودية ضد تركيا، وتسعى لإظهارها على أنها حملات شعبية من جانب السعوديين.

وبحسب تقرير لوكالة "فرانس برس"؛ فإن المتاجر في السعودية بدأت باستبدال منتجات الألبان التركية بنظيرتها المصرية، وذلك ضمن حملة مقاطعة البضائع التركية.

واللافت أن سلسلة مطاعم "هيرفي" المملوكة للأمير السعودي الوليد بن طلال، قررت استبدال "البرغر التركي" بنظيره اليوناني، وذلك نكاية في أنقرة.

وأكدت مصادر أن جهات رسمية في السعودية تشرف على ما تسمى حملة المقاطعة الشعبية للبضائع التركية، وذلك خوفًا من تورط رسمي للرياض يضعها في مأزق مع منظمة التجارة العالمية.

وعبَّر سعوديون عن رفضهم لحملات مقاطعة المنتجات والبضائع التركية، فيما رأت مصادر أنه من المرجح أن تكون الحملة التي يشرف عليها الديوان الملكي السعودي لإدخال البضائع الإسرائيلية.

ووسط شكوك حول احتمال تقديم تركيا شكوى لدى منظمة التجارة العالمية، تؤكد السلطات السعودية أنها لم تضع أي قيود على المنتجات التركية وأن حملة المقاطعة يقودها مواطنون.













تعليقات