"دير شبيغل" تبرز انتهاكات دولة أوروبية ضد اللاجئين السوريين

"دير شبيغل" تبرز انتهاكات دولة أوروبية ضد اللاجئين السوريين
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت صحيفة "دير شبيغل " الألمانية تقريرًا حول اتخاذ دولة أوروبية إجراءات غير قانونية بحق لاجئ سوري في ألمانيا.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن السلطات اليونان رحلت اللاجئ السوري فادي الذي حصل على حق اللجوء في ألمانيا إلى تركيا رغم امتلاكه وثائق سفر.

ووفقًا للتقرير فإن اللاجئ الذي يدعي فادي سافر إلى اليونان عام 2016 بحثًا عن شقيقه المفقود. وبحسب تصريحات اللاجئ السوري، تم اعتقاله من السلطات اليونانية واقتياده إلى تركيا، رغم أنه كان بحوزته وثائق سفر.

ووفقًا لأبحاث أجرته منظمتي هيومن رايتس 360 وفورنسيك أرشيتيكتور وقدمتها لمجلة شبيغل ، فإن قضية فادي تثبت "وجود انتهاكات قانونية على الحدو الخراجية للاتحاد الأوروبي". ورغم ذلك تنفي الحكومة اليونانية مثل هذه الانتهاكات.

وكان فادي قدم إلى ألمانيا وحصل على حق اللجوء فيها عام 2015، واستغرقت عودته مرة آخرى إليها أكثر من ثلاث سنوات.

وتعرضت اليونان لانتقادات كثيرة من قبل منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان بسبب سوء تعاملها مع المهاجرين على الحدود اليونانية.

فقد استنكر "الاتحاد الدولي للحقوقيين" في مارس/ آذار الماضي/ انتهاك السلطات اليونانية قوانين حقوق الإنسان في التعامل مع طالبي اللجوء، وخاصة من خلال إطلاق النار عليهم بسبب احتشادهم أمام حدودها.

كما وجهت منظمات مثل كاريتاس وبروأزول ودياكوني انتقادات للحكومة اليونانية بسبب عمليات إبعاد المهاجرين وترحيلهم دون فحص طلب لجوئهم.













تعليقات