بعد توتر علاقتها مع السعودية.. إجراء عسكري مفاجئ من سلطنة عمان مع أقوى دولة إسلامية نووية

بعد توتر علاقتها مع السعودية.. إجراء عسكري مفاجئ من سلطنة عمان مع أقوى دولة إسلامية نووية
  قراءة
الدرر الشامية:

نفذت سلطنة عمان؛ إجراءً عسكريًا مع أقوى دولة إسلامية نووية، في ظل توتر علاقات الأخيرة مع السعودية بسبب ملفي إيران واليمن والتي وصلت إلى تهديدات اقتصادية من الرياض.

وتوصلت سلطنة عمان إلى اتفاقية عسكرية مع باكستان لدعم القوة العسكرية العمانية، ضمن خطة السلطان هيثم بن طارق، لتطوير قدرات بلاده العسكرية على كافة الأصعدة.

ووقع الأمين العام بوزارة الدفاع العمانية، محمد بن ناصر الراسبي، مذكرة تعاون عسكرية مع السفير الباكستاني في مسقط أحسن واجان، بحسب وكالة الأنباء العمانية.

وتهدف مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتي الدفاع في البلدين، إلى تأطير أوجه التعاون العسكري بين البلدين، بما يعزز علاقات التعاون القائمة ويخدم المصلحة المشتركة للبلدين.

وترتبط إسلام آباد ومسقط بعلاقات متميزة تجمعها عوامل وثيقة ومصالح مشتركة في مختلف المجالات، كما يجتمع البلدان على أعلى مستوى سنويًا ضمن لجنة الصداقة العمانية الباكستانية.

ويشهد الجيش العماني تطويرًا عسكريًا غير مسبوق في ظل عهد السلطان هيثم بن طارق، لا سيما في ظل الاتفاقيات العسكرية مع بريطانيا وتركيا ومؤخرًا باكستان.













تعليقات