الاغتيالات تطارد ضباط قوات الأسد في درعا

الاغتيالات تطارد ضابط قوات الأسد في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

اغتال مسلحون مجهولون ضابطين من قوات الأسد، خلال الـ  24 ساعة الماضية، في ريف درعا.

وأفادت "شبكة أخبار درعا وريفها" بمقتل ضابط من قوات النظام يدعى "حسن ابراهيم"، برتبة ملازم أول، من مرتبات الفرقة الرابعة، اليوم الأحد، إثر إطلاق مسلحين النار عليه ببلدة سحم الجولان غربي درعا.

وأضافت أن الضابط المقتول مسؤول عن نقطة عسكرية ضمن مركز البحوث العلمية في بلدة جلين، وينحدر من محافظة حماة وسط البلاد.

وفي سياق متصل، نعت صفحات موالية، أمس السبت، الملازم شرف "رواد مفيد الجمال"، الذي تم استهدافه من قِبل مجهولين أثناء توجهه لمكان خدمته في "سهوة القمح" بريف درعا الشرقي.

ويأتي اغتيال الضابطين المذكورين في وقت تشهد فيه محافظة درعا اضطرابات وحالة من الغضب نتيجة اغتيال عدد من قادة الجيش الحر سابقًا، ممن كانت لهم مساهمات بإجراء المصالحات في الجنوب، بينهم "أدهم الكراد".

يذكر أن موجة الاغتيالات لم تتوقف في محافظة درعا، منذ أن بسطت قوات النظام سيطرتها على المنطقة بموجب اتفاقيات المصالحة، إذ إنها سجلت أعلى نسبة قتل واغتيال من بين مناطق النظام خلال العام الحالي.













تعليقات