عشرات المفقودين من المرتزقة السوريين في ليبيا.. وروسيا تتنصل من وعودها لهم

عشرات المفقودين من المرتزقة السوريين في ليبيا .. وروسيا تتنصل من وعودها لهم
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر محلية عن اختفاء عشرات المرتزقة التابعين لقوات الأسد الذين جندتهم روسيا للقتال في ليبيا إلى جانب الانقلابي "خليفة حفتر"، وهم جميعهم من أبناء ريف دمشق.

وحصل موقع "صوت العاصمة" المتخصص بأخبار دمشق وريفها على معلومات تفيد بفقدان 45 عنصرًا من المرتزقة السوريين التابعين لروسيا في ليبيا، وذلك بالاستناد لمعلومات من أقاربهم الذين انقطع الاتصال بينهم وبين ذويهم من المقاتلين هناك منذ عدة أشهر.

ولفت الموقع إلى أنه لم ترد أسماء للمفقودين ضمن قوائم القتلى التي تنشرها قوات النظام لعناصر المرتزقة وبقي مصيرهم مشوبًا بالغموض. وفي هذا الصدد حصلت "الدرر الشامية" على معلومات من مصادرها الخاصة في دمشق؛ تؤكد أن العناصر المفقودين هم من أبناء يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب العاصمة دمشق.

وأضافت المصادر أن ذوي القتلى كانوا على تواصل معهم بشكل شبه يومي، ولكنهم فقدوا الاتصال بهم فجأة ودون معرفة مصيرهم.

وأشارت مصادرنا إلى أن وفدًا من أهالي البلدات التقى بالقوات الروسية للاستفسار عن الحادثة، لكن دون جدوى، حيث كان الرد أن الأمر خارج عن السيطرة بسبب طبيعة الحرب الصعبة في ليبيا.

ورغم مرور وقت طويل على فقدان أولئك الشباب لم يتم تقديم أي تعويض مالي لعائلاتهم، بل لم يتم سداد ما تم التوافق عليه ضمن العقود المبرمة مع الشركات الأمنية الروسية.

ويعاني الشباب في مناطق ريف دمشق وأحيائها الجنوبية من انعدام فرص العمل واستمرار الملاحقات الأمنية بسبب مشاركتهم السابقة في الثورة، وهو ما يضطرهم للخضوع للرغبات الروسية بالقتال في ليبيا مقابل وعود قدمتها لهم بحمايتهم بعد عودتهم وعدم ملاحقتهم على ما مضى.













تعليقات