أزمة الخبز تتصدر المشهد في دمشق.. طوابير مرعبة وسط العاصمة

أزمة الخبز تتصدر المشهد في دمشق .. طوابير مرعبة وسط العاصمة
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت العاصمة السورية دمشق، اليوم الأحد، أزمة خبز كبيرة بالتزامن مع أزمات أخرى تفتك بالبلاد؛ على رأسها الوقود والغاز وارتفاع سعر المواد الغذائية بشكل عام.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورة لطوابير ضخمة من السوريين تنتظر أمام أحد أفران منطقة "المزة الشيخ سعد" في العاصمة دمشق.

ويظهر في الصورة مئات السوريين في طوابير متعرجة لكثافة البشر، وهم ينتظرون دورهم للحصول على ربطة خبز، مما أثار موجة غضب وسخط بين السوريين الموالين منهم والمعارضين.

فقد علق الإعلامي السوري الدكتور "فيصل القاسم" على المشهد بالقول: "صورة بشار الأسد على باب الفرن الذي يتجمع أمامه آلاف السوريين للحصول على ربطة خبز هي من أهم أوراق بقاء بشار في السلطة عند مشغليه في تل أبيب".

وأضاف: أنه "وفق معاييرهم هذه الصورة تعني أنه يقوم بعمله على أكمل وجه وخاصة تجاه الفئة المؤيدة له، لكن هيهات أن تعي الناس هناك تلك الحقيقة".

وسخر موالون من المشهد وهاجموا حكومة الأسد والبطاقة الزكية، فقد علق أحدهم بالقول: "من وقت لي اخترعوا سما هالبطاقة وما ضل خير بل بلد الله عليكي يابلد شو صار فيكي لسا ضل يحدد نسل ع بطاقة هاد لي ضل...".

وكتب آخر: "بدنا نوقف عدور الخبز ولا دور مازوت ولا دور غاز شو بقي كمان تعبنا من هل عيشة وهل غلا رحمونا الله يرحم".

وتحدث بعضهم عن إغلاق عدة أفران بوجه السكان قائلًا: "انتو هلأ صورتو الفرن والطوابير حتا تنقلوا هالمأساة بس ضل تصورو الأفران يلي الها خمس تيام ما اشتغلت لأن ما في طحين".

تجدر الإشارة إلى أن مناطق سيطرة الأسد تشهد انكماشًا اقتصاديًّا في ظل عقوبات "قيصر" الأمريكية التي فرضت على النظام لارتكابه جرائم بحق السوريين وقتل عشرات الآلاف من المعتقلين تحت التعذيب.













تعليقات