صادم.. هذا ما تفعله ميليشيا "قسد" بالأطفال اللقطاء بمناطق سيطرتها في سوريا

صادم... هذا ما تفعله ميليشيا "قسد" بالأطفال اللقطاء في مناطق سيطرتها
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتفعت في الآونة الأخيرة حصيلة الأطفال اللقطاء الذين يتم العثور عليهم أمام المساجد وفي الحدائق العمومية بمدينة الرقة الخاضعة لسيطرة ميليشيات "قسد".

وبحسب موقع "الخابور" المهتم بنشر أخبار المنطقة الشرقية فقد بلغ عدد الأطفال اللقطاء الذين عُثر عليهم بأحياء مدينة الرقة  مطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، 8 أطفال تتراوح أعمارهم بين حديثي الولادة والثلاثة شهور.

وذكر الموقع بأن المشفى الوطني ومشفى التوليد في مدينة الرقة يتوليان تقديم الرعاية الصحية لهؤلاء الأطفال، فيما يتم تبني بعضهم من قبل أهالي المدينة فور العثور عليهم.

وقال الموقع نقلًا عن مصادره الخاصة: "إن لجنة الصحة في "مجلس الرقة المدني" التابع لميليشيا "قسد" عقدت اجتماعا مع المجلس العسكري التابع للميليشيا في المدينة ، وذلك لوضع آلية لرعاية الأطفال تحت مظلة قوات "قسد" وتربيتهم ليبلغ عمرهم العامين ومن ثم إرسالهم إلى جبال قنديل معقل حزب العمال الكردستاني".

وأردف الموقع بأن المجلس العسكري طلب خلال الاجتماع مع لجنة الصحة في "مجلس الرقة المدني" إحصائية لعدد الأطفال وتصويرهم بهدف وضع جدول بهم ومنحهم أسماء خاصة بهم لغرض عسكري.

وأشار الموقع بحسب مصدر من قسم الأطفال في مشفى الرقة الوطني ومشفى الهلال إلى أن مدينة الرقة وريفها تشهد في كل 72 ساعة عملية العثور على طفل في الأحياء الشعبية في البلدات التابعة لمدينة الرقة وفي أزقة مدينة الطبقة والرقة.

هذا وأكد الموقع بأن قيادات بميليشيات "قسد" نشرت تعميما لمدراء مشافي التوليد والوطني والهلال بمدينة الرقة والطبقة، يقضي بعدم منح حق التبني لهؤلاء الأطفال من قبل الأهالي وإبقائهم في المشافي بحجة الرعاية الصحية.

يذكر أن مناطق سيطرة ميليشيات "قسد" تشهد انفلاتًا أمنيًا غير مسبوق ساهم في انتشار الخمور والمخدرات وبيوت الدعارة وجرائم القتل والاغتصاب.













تعليقات