صحيفة "الشرق الأوسط": حرائق الساحل شكلت صفعة لـ"انتصارات الأسد" المزعومة

صحيفة "الشرق الأوسط": حرائق الساحل شكلت صفعة لـ"انتصارات الأسد" المزعومة
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت صحيفة "الشرق الأوسط" صفعة قوية للانتصارات العسكرية التي ادعى نظام الأسد تحقيقها طيلة السنوات السابقة، وذلك على خلفية نشوب حرائق بجبال الساحل السوري.

ورأت الصحيفة، خلال تقرير نشرته اليوم السبت، أن نكبة الحرائق عرّت الانتصارات العسكرية لنظام الأسد، نتيجة عدم تمكنه من إيجاد مستلزمات الإطفاء وعجزه عن تقديم خدمات للمتضررين بسببها.

وأشار التقرير إلى أن لون الرماد طغى على كامل المناطق الجبلية وصولًا إلى مسقط رأس الأسد "القرداحة"، بعد أن أتت النيران على جميع المحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة والحراجية، وفجعت الفلاحين بمحاصيلهم.

وأضافت الصحيفة أن المعونات المقدمة للمتضررين في تلك المنطقة هي معنوية أكثر من كونها تعويضًا عن الأضرار التي فاقت الأشجار والأراضي الزراعية؛ بل تعدتها إلى الشبكات الكهربائية التي تضررت بشكل كبير، علاوة على مشكلة المياه. وفوق كل هذا يعاني السوريون من ندرة المحروقات والوقوف الطويل في طوابير الانتظار أمام محطات الوقود.

هذا وتعاني مناطق سيطرة نظام الأسد إهمالًا شديدًا من قِبل حكومة النظام على كافة المستويات، وقد صرح عضو مجلس الشعب "وائل الملحم" قبل يومين أن حكومة النظام رفضت طلبًا لاستيراد آلاف سيارات الإطفاء والإسعاف لتقوية منظومات الإسعاف والإطفاء، قبل أسابيع من اندلاع الحرائق.













تعليقات